التراضي – هل يريد شريكك ممارسة الجنس معك؟

هل يريد شريكك ممارسة الجنس معك؟

اسأله. قد لا يكون السؤال مريحًا في البداية، ولكنّ الاعتداء الجنسيّ غير مريح هو الآخر. يوجد فاصل بين ممارسة الجنس والاعتداء الجنسيّ، وهذا الفاصل هو ما يُسَمّى بـ «التراضي» (بالإنجليزيّة: consent).

تعريف التراضي في اللغة والاصطلاح

التراضي -لغويًّا- هو الموافقة على القيام بفعلٍ ما أو السماح به. أمّا اصطلاحًا، فهو اتّفاق بين طرفين بهدف الانخراط في نشاط جنسيّ.

خصائص التراضي

التراضي طوعيّ: لا يمكن الإكراه على التراضي، فلا يكون الفرد قد منح موافقته إذا أُجبِر أو تعرّض للضغط بطريقة ما.

التراضي متبادل: على الطرفين أن يكونا مشاركيَن في اتّخاذ قرار ممارسة الجنس.

التراضي متّزن: لا يمنح التراضي فردٌ عاجزٌ عن اتّخاذ قرار، كأن يكون نائمًا، أو تحت تأثير المخدّرات أو الكحول، أو تحت السنّ القانونيّ لمنح التراضي.

كيف يعمل التراضي في الحياة العمليّة؟

عند الانخراط في نشاط جنسيّ، على كلّ من الطرفين أن يعي أنّ التراضي يدور حول التواصل. فلا يكون التراضي ضمنيًّا أو مفترَضًا، حتّى في إطار علاقة عاطفيّة: أن تكون منخرطًا في علاقة عاطفيّة لا يعني بالضرورة أنّك موافق على ممارسة الجنس مع الشريك. ولا يمكن الافتراض أنّ ارتداء ملابس معيّنة، أو المغازلة، أو التقبيل دعوة لممارسة الجنس.

على التراضي أن يحصل عند كلّ نشاط جنسيّ: لا يعني منح التراضي في نشاط جنسيّ واحد ومرّة واحدة منحه في اتّصال جنسيّ آخر مماثل أو مختلف. على سبيل المثال، لا تعطي موافقتك على تقبيل الشريك هذا الأخير الحقّ بأن يخلع ثيابك، ولا تعطي ممارسك للجنس مع شخص في الماضي هذا الأخير الحقّ في أن يمارس الجنس معك مجدّدًا في المستقبل.

من المهمّ أن نعلم أيضًا أنّ عدم النفي لا يعني الإيجاب، أي أنّ عدم القول «لا» لا يعني «نعم».

يمكنك أن تغيّر رأيك متى تريد

يمكنك سحب التراضي متى شعرت بعدم الارتياح. من المهمّ إذًا أن تتواصل بوضوح مع شريكك متى أردت التوقّف. إنّ أفضل طريقة للتأكّد من أنّ كلّ من الطرفين مرتاح بنشاط جنسيّ معيّن يكون بالتكلّم عن النشاط نفسه.

ما ضرورة التراضي؟

أوّلًا- التراضي جزء هامّ من جنسانيّة صحّيّة. من جهة، نروّج لنظرة إيجابيّة حول الجنس والجنسانيّة، فنعترف بامتلاك كلّ من الطرفين احتياجات ورغبات جنسيّة، ومن جهة أخرى، نواجه الخرافات حول الجنس والتراضي، كإدانة الإناث اللواتي يمارسن الجنس كثيرًا ومدح الذكور الذين يمارسون الجنس كثيرًا.

ثانيًا- يؤكّد التراضي على التواصل، ويجعلك تحترم قيمك الشخصيّة وقيم شريكك، ويبني الثقة بنفسك وبشريكك، ما يجعل الجنس والعلاقات العاطفيّة أفضل.

ثالثًا- يساعدك التراضي على إدراك نوع العلاقة الجنسيّة التي ترغب بها.

رابعًا- يترافق التراضي مع حماية نفسك وشريكك من الحمل والأمراض المتنقلة جنسيًّا.

خامسًا- يواجه التراضي التفرقة الجنسيّة.

كيف يمكن جعل التراضي مثيرًا؟

قد يكون التواصل مع الشريك حول الجنس والنشاط الجنسيّ غير مريح في المرّات الأولى، ولكنّ الأمر يختلف مع التمرين، وهذا ما سنتناوله في المقال القادم.

المصادر:

1 2 3

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. […] في ( المقال السابق ) عن التراضي بشكلٍ عام، وضرورته، وكيف يعمل، سنتناقش […]

  2. […] تواصل أو تصرّف أو فعل جنسيّ يحصل دون أن تمنح الضحيّة التراضي، بمعنى آخر، الاعتداء الجنسيّ يحصل عندما يقوم شخص ما […]

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.