اضطراب المُعارض المتحدّي: أعراض، وأسباب، وعلاج

اضطراب المُعارض المتحدّي (بالإنجليزيّة: Oppositional Defiant Disorder، ويُختصَر: ODD) هو اضطراب سلوكيّ تخريبيّ لدى الأطفال والمراهقين، يتّصف بالعند، وصعوبة المراس، وكثرة الجدال، والمواقف العدوانيّة تجاه أشخاص ذوي سلطة. يجد بعض الآباء صعوبة في التعرّف على هذا الاضطراب، معتقدين ببساطةٍ أنّ لديهم طفلًا عنيدًا، أو عاطفيًّا، أو قويّ الإرادة. غير أنّ سلوك الطفل المصاب باضطراب المُعارض المتحدّي يبدو أكثر تطرّفًا وتخريبيًّا من المعتاد، ويتكرّر أكثر بكثيرٍ ممّا يحدث في الطفولة من عناد، أو تذمّر، أو تمرّد، وغالبًا ما يحدث في مراحل مختلفة من نموّ الطفل.  تؤثّر هذه الحالة على حوالي (3%) من الأطفال، وتحدث عند الأطفال الذكور أكثر من الإناث قبل المراهقة، وذلك بحسب الدليل التشخيصيّ والإحصائيّ الخامس للاضطرابات النفسيّة (بالإنجليزيّة: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, Fifth Edition، ويُختصَر: DSM-5).

أعراض اضطراب المُعارض المتحدّي

يُشخَّص اضطراب المُعارض المتحدّي عندما يتصرّف الطفل أو المراهق على الدوام بطرقٍ في غاية السلبيّة، والعدائيّة، والتحدّي بما يجعل البيت، والمدرسة، والحياة الاجتماعيّة بحالةٍ مضطربة، وذلك لمدّةٍ تستمرّ (6) أشهرٍ على الأقلّ. تظهر الأعراض مبكّرًا جدًّا في أواخر سنوات ما قبل المدرسة. عادةً ما يوجّه الأطفال المصابون باضطراب المُعارض المتحدّي غضبهم، واستيائهم، وسلوكهم الحاقد تجاه آبائهم، أو معلّميهم، أو أشخاص آخرين ذوي سلطة، على الرغم من أنّهم قد يواجهون أيضًا مشاكل مع أقرانهم. غالبًا ما يكون هؤلاء الأطفال غير متعاونين، وراغبين في الانتقام، وسريعي الانزعاج؛ إذ إنّهم يرفضون اتّباع القواعد، أو يمرّون بنوبات غضب، أو يلومون الآخرين على أخطائهم، أو يسعون إلى الانتقام، أو لا يحسنون التصرّف، أو يضايقون الآخرين عن عمد. يمكن أن تُوجَّه أعراض اضطراب المُعارض المتحدّي تجاه شخص واحد أو عدّة أشخاص، ومن الممكن أن تحدث في المنزل، أو في المدرسة، أو في بيئات متعدّدة.

أسباب اضطراب المُعارض المتحدّي

لا يزال السبب الأساسيّ لاضطراب المُعارض المتحدّي غير واضحٍ. إلّا أنّ مزيجًا من العوامل الحيويّة، والاجتماعيّة، والنفسيّة يبدو أنّه يعرّض الأطفال لخطر الإصابة بالاضطراب. يمكن أن تشتمل عوامل الخطر هذه على: الفقر -على الرغم من أنّ اضطراب المُعارض المتحدّي يمكن أن يحدث في العائلات من أيّ حالة اقتصاديّة-  أو اختبار مرحلة انتقاليّة صادمة، أو أنّ لدى أحد الآباء اضطرابات متعلّقة بالمزاج، أو الإدمان، أو السلوك، أو وجود علاقة سيّئة مع أحد الوالدين، أو أنّ أحد الوالدين مهمل أو مسيء أو متشدّدٌ من ناحية التأديب، أو انعدام الاستقرار الأسريّ. وجدت دراسة واحدة على الأقلّ أنّ أعراض اضطراب المُعارض المُتحدّي هي الأسوأ لدى الأطفال الذين يتوقون إلى قبول أقرانهم، بالإضافة إلى وجود المشاكل داخل عائلاتهم.

علاج اضطراب المُعارض المتحدّي

يرجع أمر العلاج عامّةً إلى الأبوين؛ حيث إنّ الطفل لا يفهم غالبًا أنّه يعاني من مشكلة ما. وغالبًا ما تأتي الإحالات إلى التقييم النفسيّ والعلاج من طبيب أجرى فحصًا، واستبعد سببًا جسديًّا. بما أنّ العديد من الأطفال الذين يعانون من اضطراب المُعارض المتحدّي يعانون كذلك من اضطرابات مصاحبة مثل الاضطرابات المزاجيّة، أو اضطرابات القلق، أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، أو اضطرابات التعلّم، أو اضطرابات اللغة، من المهمّ تحديد ما إذا كان السلوك السيّء للطفل هو استجابة لحالةٍ مؤقّتة فقط، أو أنّه فعلًا اضطراب المُعارض المتحدّي. يمكن البدء بدورة من العلاج المناسب فور تحديد الحالة أو الموقف. وعادةً ما تُستخدَم توليفة من العلاج السلوكيّ، والعلاج الأسريّ، والتدريب الأبويّ، والدواء أحيانًا لعلاج اضطراب المعارض المتحدّي. يحاول العلاج -بالإضافة إلى علاج الطفل- إعادة بناء العلاقة بين الطفل وأبويه، كما يحاول تعليم الآباء طرقًا جديدة للتعامل مع سلوك طفلهم. لا بدّ من العلاج؛ وكلّما كان العلاج في مرحلة مبكّرة، كان ذلك أفضل للحؤول دون تطوّر اضطراب المُعارض المُتحدّي إلى اضطراب سلوكيّ أكثر خطورة، أو اضطراب عقليّ آخر، أو سلوك إجراميّ.


المصادر

  • American Psychiatric Association. Understanding Mental Disorders: Your Guide to DSM-5. 2015. American Psychiatric Publishing.
  • ODD A Guide for Families by the American Academy of Child and Adolescent Psychiatry (AACP). 2009 AACAP Practice Parameter for the Assessment and Treatment of Children and Adolescents with Oppositional Defiant Disorder. American Academy of Child and Adolescent Psychiatry
  • Tung I and Lee SS. Negative parenting behavior and childhood oppositional defiant disorder: Differential moderation by positive and negative peer regard. Aggressive Behavior. January 2014;40(1):79-90. First published online 5 August 2013. Wiley Publishing
  • Greene RW, Biederman J, Zerwas S, et al. Psychiatric comorbidity, family dysfunction, and social impairment in referred youth with oppositional defiant disorder. The American Journal of Psychiatry. July 2002;159(7):1214-1224. American Journal of Psychiatry – Psychiatry Online

فريق الإعداد

  • ترجمة: إيمان البحيري
  • تدقيق لغويّ: نغم ترحيني
  • تحرير: إسلام سامي
مصدر Psychology Today

المصادر+

فريق الاعداد
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.